منتــــديات غيـــر حياتك

منتدى إسلامي يناقش أهـــم القــضايا الأســـلاميــة التي تهـــتم بامـــور المســـلمين
 
الرئيسيةالرئيسية  آخــر المشاركاتآخــر المشاركات  التسجيلالتسجيل  صفحتنا على الفيس بوك  الشـكاوي والمقترحات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نعمه الابتلاء..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن النيل
مشـــرف منتـــدى الشــريعه والحياة
مشـــرف منتـــدى الشــريعه والحياة


عدد المساهمات : 604
نقاط : 891
تاريخ التسجيل : 17/08/2010

مُساهمةموضوع: نعمه الابتلاء..   الجمعة يناير 07, 2011 11:01 pm

إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم, وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم

قال الله تعالى ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ
وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ
الصَّابِرِينَ)


وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله
إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط. رواه
الترمذي وقال حديث حسن.




وأكمل الناس إيمانا أشدهم إبتلاء




و فوائد الإبتلاء :


• تكفير الذنوب ومحو السيئات .


• رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة.


• الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها .


• فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله.


• تقوية صلة العبد بربه.


• تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم.


• قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لاينفع ولا يضر الا الله .


• تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها




والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:


الأول: محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله واتهام القدر.


الثاني : موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله.


الثالث: راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر.


والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول صلى
الله عليه وسلم " عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا
للمؤمن: إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان
خيراً له. رواه مسلم.






والواجب على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور:


(1) أن يتيقن ان هذا من عند الله فيسلم الأمرله.


(2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر.


(3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء.


(4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب.

_________________
[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
naney
مشـــرفه منتــدى ملتـــقى الاحبه
مشـــرفه منتــدى ملتـــقى الاحبه


عدد المساهمات : 53
نقاط : 87
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: رد   السبت يناير 08, 2011 3:01 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ومن الأمور التي تخفف البلاء على المبتلى وتسكن الحزن وترفع الهم وتربط على القلب :

الدعاء -والصلاة والصدقة الدعاء المأثور: "وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا اليه راجعون" وما استرجع أحد في مصيبة إلا
أخلفه الله خيرا منها.

موضوع جميل ومهم بارك الله فيك وجعلة في موازين حسناتك امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
النهر الخالد
مشـــــــــرف منتــدى الكمبيوتر والانترنت
مشـــــــــرف منتــدى الكمبيوتر والانترنت
avatar

الاوسمه :



عدد المساهمات : 231
نقاط : 433
تاريخ التسجيل : 07/01/2011
الموقع : ام الدنيا
العمل/الترفيه : الكمبيوتر

مُساهمةموضوع: رد: نعمه الابتلاء..   الأحد يناير 09, 2011 4:12 am

جزاك الله خيرا يا بن النيل
من الامور المعينه ايضا
تذكر انه سبحانه يعرف ويعلم ان ما اصابك لم يكن يخطئك
وقوله تعالى ما اصاب من مصيبة فى الارض ولا فى انفسكم الا فى كتاب من قبل ان نبراها } ، جف القلم ، رفعت الصحف ، قضي الأمر ، كتبت المقادير ، { لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا } ، ما أصابك لم يكن ليخطأك ، وما أخطأك لم يكن ليصيبك.

إن هذه العقيدة إذا رسخت في نفسك وقرت في ضميرك صارت البلية عطية ، والمحنة منحة ، وكل الوقائع جوائز وأوسمة ("ومن يرد الله به خيرأيصب منه )" فلا يصيبك قلق من مرض أو موت ابن ، أو خسارة مالية ، أو احتراق بيت ، فإن الباري قد قدر والقضاء قد حل ، والاختيار هكذا ، والخيرة لله، والأجر حصل ، والذنب كفر.

هنيئأ لأهل المصائب صبرهم ورضاهم عن الاخذ ، المعطي ، القابض ، الباسط ، { لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون }

ولن تهدأ أعصابك وتسكن بلابل نفسك ، وتذهب وساوس صدرك حتى تؤمن بالقضاء والقدر ، جف القلم بما أنت لاه فلا تذهب نفسك

حسرات ، لا تظن أنه كان بوسعك إيقاف الجدار أن ينهار ، وحبس الماء أن ينسكب ، ومنع الريح أن تهب ، وحفظ الزجاج أن ينكسر ، هذا ليس بصحيح على رغمي ورغمك ، وسوف يقع المقدور ، وينفذ القضاء ، ويحل المتكوب { فعسى الله ان ياتى بالفتح او امر من عنده }

استسلم للقدر قبل أن تطوق بجيش السخط والتذمر والعويل ، اعترف بالقضاء قبل أن يدهمك سيل الندم ، اذا فليهدا بالك إذا فعلت الأسباب ، وبذلت الحيل ، ثم وقع ما كنت تحذر ، فهذا هو الذي كان ينبغي أن يقع ، ولا تقل ("لو أني فعلت كذا وكذا لكان كذا وكذا ، ولكن قل : قدر الله وما شاء فعل ").

{ ان مع العسر يسرا }

يا إنسان بعد الجوع شبع ، وبعد الظمأ ري ، وبعد السهر نوم ، وبعد المرض عافية ، سوف يصل الغائب ، ويهتدي الضال ، ويفك العاني ، وينقشع الظلام { فعسى الله ان ياتي بالفتح او امر من عنده } بشر الليل بصبح صادق يطارده على رؤوس الجبال ، ومسارب الأودية ، بشر المهموم بفرج مفاجىء يصل في سرعة الضوء ، ولمح البصر ، بشر المنكوب بلطف خفي وكف حانية وادعة.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الفهد
مشـــــرف منـــتدى الــدفاع عن الــرســول(ص)
مشـــــرف منـــتدى الــدفاع عن الــرســول(ص)
avatar

الاوسمه :
عدد المساهمات : 86
نقاط : 99
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: نعمه الابتلاء..   الأحد يناير 09, 2011 6:57 am

جزاك الله خيراً أخي ابن النيل على الطرح النافع

وأضيف تذكيراً بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال:

" عجبت لأمر المؤمن كله خير؛ ان اصابته نعماء شكر وكان خيراً له،
وإن أصابته ضراء صبر وكان خيراً له"
أو كما قال صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعمه الابتلاء..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــديات غيـــر حياتك  :: المنـــــتديات الرئيـــــسيه :: الــشــــريــــــعة والحيــــــاة-
انتقل الى: